تصويت
هل تؤيد منع جماعة الاخوان المسلمين من المشاركة فى الحياة السياسية المصرية واعتبارها جماعة ارهابية ؟
 

الشركة المصرية للإتصالات

كشفت الشركة المصرية للإتصالات عن نتائج الأعمال عن التسعة أشهر المنتهية فى 30 سبتمبر 2011 وذلك طبقاً للقوائم المالية المجمعة المعدة وفقاً لمعايير المحاسبة المصرية وفيما يلي أهم مؤشرات نتائج التسعة أشهر المنتهية فى 30 سبتمبر 2011 اذ بلغ إجمالي الإيرادات 361 7 مليون جنيه مصرى، مقارنة بمبلغ 734 7 مليون جنيه مصري عن ذات الفترة للعام السابق

كما بلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات والإستهلاكات 544 3 مليون جنيه مصري مما يعكس نسبة هامش ربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات والإستهلاكات قدرها 48% ، وبلغ عائد الإستثمار فى شركة فودافون مصر خلال الفترة 676 مليون جنيه مصري ، وبلغ صافى الربح بعد ضريبة الدخل وحقوق الأقلية 346 2 مليون جنيه مصري مما يعكس نسبة هامش صافى ربح قدرها 32% ووصل نصيب السهم من أرباح الفترة 1,37 جنيه مصري

كذلك بلغ عدد مشتركى التليفون الثابت 8،6 مليون مشترك ، بلغت الإيرادات المحققة من الإنترنت فائق السرعة خلال التسعة أشهر 760 مليون جنيه مصري، كما بلغت حصة الشركة من مشتركي هذة الخدمة 63% ، بلغ الإنفاق الإستثماري خلال التسعة أشهر المنتهية فى 30 سبتمبر 2011 مبلغ 497 مليون جنيه مصري كما بلغ صافى رصيد النقدية بعد إستنزال الديون فى 30 سبتمبر2011 مبلغ 350 4 مليون جنيه مصرى

ارتفاع فى ارباح الشركة المصرية للإتصالات

من جهته قال المهندس/ عقيل بشير، رئيس مجلس الإدارة للشركة المصرية للإتصالات بينما لم تعد بعد الأوضاع التشغيلية إلى ما كانت عليه ، إلا أن نتائج أعمال الشركة توضح مدى قدرة إدارة الشركة على الحد من آثار الأوضاع الراهنة بدرجة أكبر من منافسيها ". أضاف الأوضاع الإقتصادية غير المستقرة سببت ضغطاً مستمراً علي دخل الأسر المصرية

وكما توقعنا خلال الربع الثانى من هذا العام فقد قمنا بتعديل أعداد المشتركين الناشطين نتيجة لهذه الظروف مما ساهم بشكل مؤقت في خفض أعداد من المشتركين كان قد تم إعتبارهم سابقاً من المشتركين الناشطين ". " شركة فودافون مصر التى تعد واحدة من أفضل المشغلين لخدمات الهاتف المحمول فى المنطقة وأستمر نموها فى السوق المصرى

حيث بلغت صافي الزيادة في أعداد المشتركين خلال الربع المنتهي في 30 سبتمبر 2011 1,4 مليون مشترك وبذلك يصل إجمالي عدد المشتركين إلى 35,5 مليون مشترك . وتماثلها في مثل هذا النجاح الشركة المصرية لنقل البيانات TE Data المملوكة بالكامل للشركة المصرية للاتصالات إستيعاباً ملحوظاً للطلب المتزايد على خدمات الإنترنت فائق السرعة ساهم في تحقيق إيراداً غير مسبوق بلغ 292 مليون جنيه مصري خلال الربع الثالث". " أوجد عدم الإستقرار في الأوضاع الإقتصادية والإنخفاض في مستوي السياحة والأعمال عبئاً قصير الأجل على الأداء المالي للشركة المصرية للإتصالات ، وبالرغم من ذلك فنحن واثقون من أننا حافظنا علي جودة مجموعة الخدمات التي تقدمها الشركة المصرية للإتصالات

ولاتزال الشركة تحقق هامش لصافى الأرباح يبلغ 27% عن الربع الثالث منفرداً و32% عن التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2011 وذلك فى بيئة أعمال حقق فيها منافسينا هوامش ربح منخفضة ومعدلات أعلى للسعر الفعلى لضريبة الدخل علي أرباح الشركات". " سوف نستمر في إدارة أعمالنا على المدي المتوسط متطلعين إلى ما هو أبعد من النتائج الربع سنوية وأنا كلي ثقة في الصورة الأكثر إشراقاً لنتائج العام المالي الحالي مع عودة الأوضاع إلي طبيعتها في مصر وأيضاً إستكمال بعض المشروعات الجاري تنفيذها حالياً والمتعلقة بنشاط الكوابل البحرية بنهاية العام الحالي

 
اخبار المال والاقتصاد اخبار المال والاقتصاد ارتفاع فى ارباح الشركة المصرية للإتصالات